المشاركات

مقدمة كتاب سفر الخروج

أنا هو الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر من أرض العبودية خروج 20 : 2 تكشف لنا هذه الآية معنى هذا الكتاب ومحتواه الله حرر شعبه وأخرجه من الضيق والعبودية وهذه الآية أساس الوصايا العشر فالإله الذي حرر يحبه بني يعقوب يطلب منهم أن يظهروا حبهم له بالطاعة لشريعته لجأ بنو يعقوب إلى مصر بعد مجاعة حلت في أرض كنعان تكوين 45 : 17 - 20 ، 47 : 11 وصاروا هناك شعباً كبيراً فخاف ملك مصر منهم فاستعبدهم وضيق عليهم إلا أن الله أحس بآلامهم كما يحس بآلام كل المعذبين فاختار واحداً منهم وهو موسى قائداً لهم كانت الصعوبات كثيرة ولكن الله تدخل بيد قديرة بواسطة عبده موسى فأخلى المصريون الشعب وتركوه يذهب إلى البرية ليعبد الرب هناك بحرية خروج 1 : 1 ، 15 : 21 وقاد الرب شعبه وحماه في مسيرته عبر البرية حتى وصل إلى جبل سيناء خروج 15 : 22 ، 18 : 27 وهناك ارتبط معه بعهد فسماه شعبه وأعطاه شرائعه ووصاياه خروج 19 : 1 ، 24 : 18 وبينما كان الرب يعلم موسى كيف يبني المعبد الذي يرمز إلى حضور الله وسط شعبه خروج الفصول 25 - 31 كان الشعب يصنع لنفسه عجلاً ذهبياً ويعبده فعاقب الله الشعب عقاباً قاسياً خروج الفصول 32 - 34 وبعد أن غفر الل

سفر الخروج الفصل 1

1 هذه أسماء بني إسرائيل الذين دخلوا مصر مع يعقوب كل واحد مع أهل بيته 2 رأوبين وشمعون ولاوي ويهوذا 3 ويساكر وزبولون وبنيامين 4 ودان ونفتالي وجاد وأشير 5 وكان جميع الذين هم من نسل يعقوب سبعين نفسا وأما يوسف فكان في مصر 6 ومات يوسف وجميع إخوته وسائر أبناء جيلهم 7 ولكن بني إسرائيل نموا وتوالدوا وكثروا وعظموا حتى امتلأت أرض مصر منهم 8 وقام ملك جديد على مصر وكان لا يعرف يوسف 9 فقال لشعبه أنظروا كيف صار بنو إسرائيل أكثر وأعظم منا 10 تعالوا نحكم القبضة عليهم لئلا يكثروا فإذا وقعت حرب ينضمون إلى خصومنا ويحاربوننا ويسيطرون على أرضنا 11 فأوكلوا أمرهم إلى المسخرين يرهقونهم بالأثقال فبنوا لفرعون مدينتي فيثوم ورعمسيس لخزن المونة 12 ولكنهم كانوا كلما أرهقوهم يتكاثرون وينتشرون حتى تخوف المصريون منهم 13 فأخذوا يستعبدونهم بعنف 14 فنغصوا حياتهم بأشغال شاقة بالطين واللبن وسائر الأشغال في الحقول وكانوا في هذا كله يستخدمونهم من دون رحمة 15 وقال ملك مصر لشفرة وفوعة اللتين كانتا تولدان نساء العبرانيين 16 عندما تولدان نساء العبرانيين انظرا بين الركبتين فإن كان ذكرا فاقتلاه وإن كانت أنثى فأبقيا عليها 17 وكانت ا

سفر الخروج الفصل 2

1 وتزوج رجل من نسل لاوي بابنة أحد اللاويين 2 فحبلت وولدت ابنا ولما رأته حسن المنظر أخفته ثلاثة أشهر 3 ولما عجزت عن أن تخفيه بعد أخذت سلة من قصب الماء وطلتها بالقطران والزفت وأضجعت الولد فيها ووضعتها بين الخيزران على حافة النهر 4 ووقفت أخته من بعيد لترى ما يحدث له 5 فنزلت ابنة فرعون إلى النهر لتغتسل وكانت وصيفاتها يتمشين على الشاطئ فرأت السلة بين الخيزران فأرسلت جاريتها لتأخذها 6 ولما فتحتها رأت فيها صبيا يبكي فأشفقت عليه وقالت هذا من أولاد العبرانيين 7 فقالت أخته لابنة فرعون هل أذهب وأدعو لك امرأة من العبرانيات ترضع لك الولد؟ 8 فأجابتها ابنة فرعون إذهبي فذهبت الفتاة ودعت أم الطفل 9 فقالت لها ابنة فرعون خذي هذا الطفل فأرضعيه وأنا أعطيك أجرتك فأخذت المرأة الطفل وأرضعته 10 ولما كبر جاءت به إلى ابنة فرعون فتبنته وسمته موسى قالت لأني انتشلته من الماء 11 وكان موسى شابا حين خرج يوما إلى بني قومه لينظر إلى حالتهم فرأى رجلا مصريا يضرب رجلا عبرانيا من بني قومه 12 فالتفت يمينا وشمالا فما رأى أحدا فقتل المصري وطمره في الرمل 13 وخرج في اليوم الثاني فرأى رجلين عبرانيين يتشاجران فقال للمعتدي لماذا تض

سفر الخروج الفصل 3

1 وكان موسى يرعى غنم يثرون حميه كاهن مديان فساق الغنم إلى ما وراء البرية حتى وصل إلى جبل الله حوريب 2 فتراءى له ملاك الرب في لهيب نار من وسط العليقة ورأى موسى العليقة تتوقد بالنار وهي لا تحترق 3 فقال في نفسه أميل وأنظر هذا المشهد العظيم ما بال العليقة لا تحترق ؟ 4 ورأى الرب أنه مال لينظر فناداه من وسط العليقة موسى موسى فقال نعم 5 قال لا تقترب إلى هنا إخلع حذاءك من رجليك لأن الموضع الذي أنت واقف عليه أرض مقدسة 6 وقال أنا إله آبائك إله إبراهيم وإسحق ويعقوب فستر موسى وجهه خوفا من أن ينظر إلى الله 7 فقال له الرب نظرت إلى معاناة شعبي الذين في مصر وسمعت صراخهم من ظلم مسخريهم وعلمت بعذابهم 8 فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين وأخرجهم من تلك الأرض إلى أرض رحبة تدر لبنا وعسلا إلى موطن الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين 9 والآن ها صراخ بني إسرائيل وصل إلي ورأيت كيف يجور المصريون عليهم 10 : فتعال أرسلك إلى فرعون لتخرج شعبي بني إسرائيل من مصر 11 فقال موسى لله من أنا حتى أذهب إلى فرعون وأخرج بني إسرائيل من مصر ؟ 12 قال أنا أكون معك وهذه علامة لك على أني أنا أرسلتك إذا أخرجت ال

سفر الخروج الفصل 4

1 فقال موسى للرب هم لا يصدقونني ولا يسمعون لكلامي بل يقولون لم يظهر لك الرب 2 فأجابه الرب ما هذه التي في يدك؟قال عصا 3 قال ألقها على الأرض فألقاها على الأرض فصارت حية فهرب موسى من وجهها 4 فقال له الرب مد يدك وأمسك ذنبها فمد موسى يده فأمسكها فعادت عصا في يده 5 وقال له الرب تفعل هذه المعجزة ليصدقوا أن الرب ظهر لك وهو إله آبائهم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب 6 وقال له الرب أيضا أدخل يدك في جيبك فأدخل يده في جيبه ثم أخرجها فإذا هي برصاء كالثلج 7 فقال له الرب رد يدك إلى جيبك فرد يده إلى جيبه ثم أخرجها فعادت كسائر بدنه 8 قال له إن كانوا لا يصدقونك ولا يقتنعون بالمعجزة الأولى فبالمعجزة الثانية يقتنعون 9 وإن كانوا لا يصدقون هاتين المعجزتين ولا يسمعون لكلامك فخذ من ماء النهر واسكب على الأرض فيصير الماء الذي تأخذه من النهر دما 10 فقال موسى للرب يا رب ما كنت يوما رجلا فصيحا لا بالأمس ولا من يوم كلمتني أنا عبدك بل أنا بطيء النطق وثقيل اللسان 11 فقال له الرب من الذي خلق للإنسان فما؟ومن الذي خلق الأخرس أو الأصم أو البصير أو الأعمى؟أما هو أنا الرب؟ 12 فاذهب وأنا أعينك على الكلام وأعلمك ما تقول 13 فقال موس

سفر الخروج الفصل 5

1 وبعد ذلك دخل موسى وهرون على فرعون وقالا له قال الرب إله إسرائيل أطلق شعبي ليعيدوا لي في البرية 2 فقال فرعون من هو الرب حتى أسمع له وأطلق بني إسرائيل؟لا أعرف الرب ولا أطلق بني إسرائيل 3 فقالا إله العبرانيين قابلنا فدعنا الآن نسير مسيرة ثلاثة أيام في البرية ونقدم ذبيحة للرب إلهنا لئلا يعاقبنا بوباء أو بحد السيف 4 فقال لهما ملك مصر لماذا يا موسى وهرون تعطلان شعبكما عن أعمالهم؟اذهبا وأعيداهم إلى أشغالهم 5 وقال فرعون البلاد تضيق الآن بهم فكيف إذا أرحتماهم من أثقالهم ؟ 6 وفي ذلك اليوم قال فرعون لمسخري شعب إسرائيل ورقبائهم 7 لا تعطوا الشعب بعد اليوم تبنا ليصنعوا اللبن بل ليذهبوا هم ويجمعوا لهم تبنا 8 وافرضوا عليهم مقدار اللبن الذي كانوا يصنعونه من قبل ولا تنقصوا منه شيئا هم متكاسلون ولذلك يصرخون ويقولون دعنا نذهب ونقدم ذبيحة لإلهنا 9 أرهقوا هؤلاء القوم بالعمل فيلتهوا به عن الكلام الباطل 10 فخرج مسخرو الشعب ورقباؤهم وقالوا لهم قال فرعون لا أعطيكم تبنا 11 اذهبوا أنتم واجمعوا لكم تبنا من حيث تجدون ومقدار ما كنتم تصنعون من اللبن لا ينقص منه شيء 12 فتفرق الشعب في كل أرض مصر ليجمعوا قشا عوض التبن

سفر الخروج الفصل 6

1 فقال الرب لموسى الآن ترى ما أفعل بفرعون فهو بيدي القديرة سيطلقهم وبيدي القديرة سيطردهم من أرضه 2 وقال الله لموسى أنا الرب 3 تراءيت لإبراهيم وإسحق ويعقوب إلها قديرا وأما اسمي يهوه فما أعلمتهم به 4 وعاهدتهم على أن أعطيهم أرض كنعان التي تغربوا فيها 5 وسمعت أنين بني إسرائيل الذين استعبدهم المصريون فذكرت عهدي لهم 6 فقل لبني إسرائيل أنا الرب وأنا أخرجكم من تحت نير المصريين وأنقذكم من عبوديتهم وأرفع ذراعي وأنزل بهم أحكاما رهيبة 7 وأتخذكم لي شعبا وأكون لكم إلها وتعلمون أني أنا الرب إلهكم الذي أخرجكم من تحت نير المصريين 8 وسأدخلكم الأرض التي رفعت يدي وحلفت أن أعطيها لإبراهيم وإسحق ويعقوب فأعطيها لكم أنتم ميراثا أنا الرب 9 فكلم موسى بني إسرائيل هذا الكلام فما سمعوا له لأنهم فقدوا صبرهم لكثرة ما يعانونه من شقاء العبودية 10 فقال الرب لموسى 11 أدخل على فرعون ملك مصر وقل له أن يطلق بني إسرائيل من أرضه 12 فأجابه موسى إذا كان بنو إسرائيل لا يسمعون لي فكيف يسمع لي فرعون وأنا ثقيل اللسان؟ 13 فكلم الرب موسى وهرون وأمرهما أن يعملا معا لدى بني إسرائيل وفرعون ملك مصر على إخراج بني إسرائيل من مصر 14 هؤلاء

سفر الخروج الفصل 7

1 فقال الرب لموسى أنظر جعلتك بمثابة إله لفرعون ويكون هرون أخوك بمثابة نبيك 2 أنت تكلم هرون بكل ما آمرك به وهرون يكلم فرعون أن يطلق بني إسرائيل من أرضه 3 ولكني أقسي قلب فرعون ومهما أكثرت معجزاتي وعجائبي في أرض مصر 4 فلن يسمع لكما حتى أرفع يدي على أرض مصر وأخرج جموع شعبي بني إسرائيل من هناك بما أنزله بالمصريين من أحكام رهيبة 5 فيعرف المصريون أني أنا الرب متى رفعت يدي عليهم وأخرجت بني إسرائيل من بينهم 6 فأطاع موسى وهرون الرب وفعلا كما أمرهما 7 وكان موسى ابن ثمانين سنة وهرون ابن ثلاث وثمانين سنة حين كلما فرعون 8 وقال الرب لموسى وهرون 9 إذا قال لكما فرعون أريد عجيبة يأخذ هرون عصاه ويلقيها أمام فرعون لتصير حية 10 فدخل موسى وهرون على فرعون وفعلا كما أمر الرب ألقى هرون عصاه أمام فرعون ورجاله فصارت حية 11 فدعا فرعون المنجمين والعرافين وهم سحرة مصر فصنعوا كذلك بسحرهم 12 ألقى كل واحد منهم عصاه فصارت كل عصا حية عظيمة ولكن عصا هرون ابتلعت عصيهم 13 فاشتد قلب فرعون قساوة حتى لا يسمع لموسى وهرون كما قال الرب 14 فقال الرب لموسى قسي قلب فرعون ورفض أن يطلق شعبي 15 فاذهب إلى فرعون في الصباح وهو خارج إلى ا

سفر الخروج فصل 8

1 وقال الرب لموسى قل لهرون أن يمد يده بعصاه على الأنهار والسواقي والبرك ويصعد الضفادع على أرض مصر 2 فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع وغطت الأرض 3 وصنع كذلك السحرة بسحرهم وأصعدوا الضفادع على أرض مصر 4 فدعا فرعون موسى وهرون وقال تشفعا في إلى الله فيرفع الضفادع عني وعن شعبي حتى أطلق شعبكما ليقدموا الذبائح للرب 5 فقال موسى لفرعون أخبرني متى أتشفع إلى الله بك وبرجالك وشعبك فيقطع الضفادع عنك وعن بيوتك ولا تبقى إلا في النهر؟ 6 قال غدا فقال له موسى ليكن كما قلت لتعرف أن الرب إلهنا لا نظير له 7 فترتفع الضفادع عنك وعن بيوتك وعن رجالك وشعبك ولا تبقى إلا في النهر 8 ولما خرج موسى وهرون من عند فرعون صرخ موسى إلى الرب ليرفع الضفادع التي أنزلها على فرعون 9 فاستجاب الله له وماتت الضفادع من البيوت والدور والحقول 10 فجمعوها كوما كوما وأنتنت الأرض منها 11 فلما رأى فرعون أن الفرج جاءه قسى قلبه ولم يسمع لهما كما قال الرب 12 فقال الرب لموسى قل لهرون أن يمد عصاه ويضرب تراب الأرض فيصير بعوضا في جميع أرض مصر 13 ففعل كذلك مد هرون يده بعصاه وضرب تراب الأرض فخرج البعوض على الناس والبهائم وصار كل تراب الأرض

سفر الخروج الفصل 9

1 وقال الرب لموسى أدخل على فرعون وقل له إن الرب إله العبرانيين يقول لك أطلق شعبي ليعبدوني 2 فإن رفضت أن تطلقهم وأصررت على احتجازهم 3 فها يدي أنا الرب تضرب مواشيك التي في البرية الخيل والحمير والجمال والبقر والغنم بوباء مميت 4 وأميز بين مواشي إسرائيل ومواشي المصريين فلا يموت شيء من جميع ما هو لبني إسرائيل 5 وعين الرب يوم غد موعدا ينفذ فيه هذا الأمر في أرض مصر 6 فنفذ الرب هذا الأمر في الغد فماتت مواشي المصريين كلها وأما مواشي بني إسرائيل فما مات منها واحد 7 واستخبر فرعون عما جرى فعلم أن مواشي إسرائيل لم يمت منها واحد ولكن قلبه بقي قاسيا فلم يطلق شعب إسرائيل من مصر 8 فقال الرب لموسى وهرون خذا ملء كفيكما من رماد الأتون وليذره موسى إلى السماء أمام عيني فرعون 9 فيصير غبارا على جميع أرض مصر ويخرج قروحا وبثورا في الناس والبهائم كلها 10 فأخذ موسى وهرون من رماد الأتون ووقفا أمام فرعون وذراه موسى إلى السماء فصار قروحا وبثورا في الناس والبهائم 11 ولم يقدر السحرة أن يقفوا أمام موسى بسبب القروح التي كانت في السحرة وفي جميع المصريين 12 وقسى الرب قلب فرعون فلم يسمع لموسى وهرون كما قال الرب لموسى 13 وق

سفر الخروج الفصل 10

1 وقال الرب لموسى أدخل على فرعون فأنا الذي قسى قلبه وقلوب رجاله لأصنع معجزاتي هذه بينهم 2 ولتروي على مسمع ابنك وابن ابنك ما فعلت بالمصريين وما صنعت بينهم من المعجزات وتعلموا أني أنا الرب 3 فدخل موسى وهرون على فرعون وقالا له يقول لك الرب إله العبرانيين إلى متى ترفض أن تخضع لي؟أطلق شعبي ليعبدوني 4 وإن رفضت أن تطلقهم أجلب الجراد غدا على أرضك 5 فيغطي الجراد وجه الأرض حتى لا يقدر أحد أن يراها ويأكل البقية التي سلمت من البرد وجميع الشجر النابت لكم في البرية 6 ويملأ الجراد بيوتك وبيوت جميع رجالك وجميع المصريين فلا آباؤك ولا آباء آبائك رأوا مثله منذ يوم وجدوا على الأرض إلى هذا اليوم وأدار موسى ظهره وخرج من عند فرعون 7 فقال رجال فرعون لسيدهم إلى متى نقع في حبائل هذا الرجل؟أطلق هؤلاء القوم من مصر ليعبدوا الرب إلههم أما علمت بعد أن مصر خربت؟ 8 فأعيد موسى وهرون إلى فرعون فقال لهما اذهبوا اعبدوا الرب إلهكم ولكن من هم الذين يذهبون؟ 9 فأجابه موسى نذهب بشبابنا وشيوخنا وبنينا وبناتنا وغنمنا وبقرنا لأننا سنعيد للرب 10 فقال لهما أقسم بالرب لا أطلقكم مع عيالكم فأنا أرى الشر على وجوهكم 11 لا فليذهب الرجال

سفر الخروج الفصل 12

1 وقال الرب لموسى وهرون في أرض مصر 2 هذا الشهر يكون لكم رأس الشهور وأول شهور السنة 3 أخبر جميع بني إسرائيل أن يأخذ كل واحد منهم في العاشر من هذا الشهر خروفا واحدا عن أهل بيته 4 فإن كان أهل بيته أقل من أن يأكلوا خروفا فليشارك فيه جاره القريب من منزله حتى يجتمع عليه عدد من النفوس يكفي لأكل خروف 5 ويكون الخروف من الغنم أو المعز وتأخذونه صحيحا ذكرا ابن سنة 6 وتحفظونه عندكم إلى اليوم الرابع عشر من هذا الشهر فيذبح كل جماعة بني إسرائيل معا خرافهم في العشية 7 ويأخذون من دمه ويرشونه على جانبي الباب وعتبته العليا في المنازل التي يأكلونه فيها 8 ويأكلون لحمه في تلك الليلة مشويا بالنار مع خبز فطير وأعشاب مرة 9 لا تأكلوا شيئا منه نيئا ولا مسلوقا بماء بل مشويا بنار مع رأسه وأكارعه وجوفه 10 ولا تبقوا شيئا منه إلى الصباح فإن بقي شيء منه إلى الصباح فأحرقوه بالنار 11 وحين تأكلونه كونوا متأهبين للرحيل أوساطكم مشدودة وأحذيتكم في أرجلكم وعصيكم في أيديكم وكلوه بعجلة فهو فصح للرب 12 وأنا أعبر أرض مصر في تلك الليلة وأقتل كل بكر فيها من الناس والبهائم وأنزل عقابي بجميع آلهة المصريين أنا الرب 13 فيكون الدم على ا

سفر الخروج الفصل 13

1 وقال الرب لموسى 2 كرس لي كل بكر فاتح رحم من الناس والبهائم في بني إسرائيل 3 فقال موسى للشعب أذكروا هذا اليوم الذي خرجتم فيه من مصر من دار العبودية بيد قديرة أخرجكم الرب فلا تأكلوا خبزا مختمرا 4 في هذا اليوم من الشهر الأول شهر أبيب أنتم تخرجون من أرض مصر 5 فإذا أدخلكم الرب أرض الكنعانيين والحثيين والأموريين والحويين واليبوسيين التي حلف الرب أن يعطيها لآبائكم أرضا تدر لبنا وعسلا فاحتفظوا بهذه العبادة في هذا الشهر 6 سبعة أيام تأكلون خبزا فطيرا وفي اليوم السابع عيد للرب 7 فلا يرى لكم خبز فطير في هذه السبعة الأيام ولا شيء مختمر في جميع دياركم 8 وتقولون لأبنائكم في ذلك اليوم نفعل هذا اعترافا بما عمل الرب لنا حين أخرجنا من مصر 9 ويكون هذا كالوشم على أيديكم أو كالعلامة على جباهكم بين عيونكم تذكارا يبقي شريعة الرب في أفواهكم لأن الرب بيد قديرة أخرجكم من مصر 10 واحفظوا هذه الفريضة في وقتها سنة بعد سنة 11 وإذا أدخلكم الرب أرض كنعان كما حلف لكم ولآبائكم وأعطاها لكم 12 فخصصوا للرب كل ذكر فاتح رحم وكل أول ذكر تلده بهائمكم 13 وافتدوا بكر الحمير بخروف وإن شئتم أن لا تفتدوه فاكسروا رقبته وافتدوا كل ب

سفر الخروج الفصل 14

1 وقال الرب لموسى 2 قل لبني إسرائيل أن يرجعوا وينزلوا أمام فم الحيروث بين مجدل والبحر تجاه بعل صفون على البحر 3 فيظن فرعون أن بني إسرائيل تائهون في الأرض وأن البرية انغلقت عليهم 4 وأقسي قلب فرعون فيتبعهم وأجهز على فرعون وجميع جنوده ويعلم المصريون أني أنا الرب ففعل بنو إسرائيل كما قيل لهم 5 فلما سمع فرعون ملك مصر بأن بني إسرائيل هربوا انقلب رأيه ورأي رجاله عليهم وقالوا ماذا عملنا فأطلقنا بني إسرائيل من خدمتنا 6 فشد فرعون مركبته وأخذ جيشه معه 7 واختار ست مئة مركبة من مركباته وأخذ معها جميع مركبات مصر وعليها قادتها 8 وقسى الرب قلب فرعون ملك مصر حتى تبع بني إسرائيل وهم خارجون بقوة عظيمة 9 فلحقهم المصريون بجميع مركبات فرعون وفرسانه وجنوده وهم نازلون عند البحر قرب فم الحيروث أمام بعل صفون 10 ولما اقترب فرعون رفع بنو إسرائيل عيونهم فرأوا المصريين يتبعونهم فخافوا جدا وصرخوا إلى الرب 11 وقالوا لموسى أما في مصر قبور فأخذتنا لنموت في هذه البرية؟ماذا عملت بنا فأخرجتنا من مصر؟ 12 أما قلنا لك في مصر دعنا نخدم المصريين فخدمتنا لهم خير من أن نموت في البرية ؟ 13 فقال لهم موسى لا تخافوا قفوا وانظروا الي

سفر الخروج الفصل 15

1 فأنشد موسى وبنو إسرائيل هذا النشيد للرب أنشد للرب جل جلاله الخيل وفرسانها رماهم في البحر 2 الرب عزتي وتسبيحي جاء فخلصني أمدحه فهو إلهي إله آبائي تعالى 3 الرب سيد الحروب الرب اسمه 4 مركبات فرعون وجنوده أخفاهم في البحر نخبة قواده أغرقهم في البحر الأحمر 5 غطتهم مياه اللجج فهبطوا في الأعماق كالحجارة 6 يمينك يا رب قديرة قادرة يمينك يا رب تحطم العدو 7 تسحق مقاوميك بكثرة عظمتك وترسل غيظك فيأكلهم كالقش 8 بنفخة أنفك تكومت المياه وانتصبت أمواجها كالسد ووقفت اللجج في قلب البحر 9 قال العدو أتبعهم فألحقهم أقسم الغنيمة فتشبع نفسي وأستل سيفي فتفنيهم يدي 10 ولكن بنفخة منك غطاهم البحر وغرقوا كالرصاص في غمر المياه 11 من مثلك يا رب في الآلهة؟من مثلك يا جليل القداسة؟يا مهيبا يليق به التهليل يا رب يا صانع المعجزات 12 مددت عليهم يمينك فابتلعتهم الأرض 13 هديت برحمتك شعبك فديتهم وأرشدتهم بعزتك إلى دارك المقدسة 14 الشعوب سمعت فاضطربت وانقطع حيل سكان فلسطين 15 زعماء أدوم انبهروا جبابرة موآب أخذتهم الرعدة وماج سكان كنعان 16 الرعب والهول نزلا بهم وبعظمة ذراعك صمتوا كالحجارة ليعبر شعبك يا رب شعبك الذي اقتنيته 17

سفر الخروج الفصل 16

1 ورحل جميع بني إسرائيل من إيليم إلى برية سين التي بين إيليم وسيناء في اليوم الخامس عشر من الشهر الثاني لخروجهم من أرض مصر 2 فألقوا اللوم على موسى وهرون في البرية 3 وقالوا لهما ليتنا متنا بيد الرب في أرض مصر فهناك كنا نجلس عند قدور اللحم ونأكل من الطعام حتى نشبع فلماذا أخرجتمانا إلى هذه البرية لتميتا هذا الجمع كله بالجوع ؟ 4 فقال الرب لموسى الآن أمطر لكم خبزا من السماء وعلى الشعب أن يخرجوا ليلتقطوه طعام كل يوم في يومه بهذا أمتحنهم فأعرف هل يسلكون في شريعتي أم لا 5 ويكون ما يلتقطونه في اليوم السادس ضعف ما التقطوه في كل يوم قبله 6 فقال موسى وهرون لجميع بني إسرائيل عند الغروب تعرفون أن الرب هو الذي أخرجكم من أرض مصر 7 وفي الصباح تشاهدون مجد الرب لأنه سمع ملامتكم عليه فمن نحن حتى تلقوا اللوم علينا؟ 8 وقال موسى سيعطيكم الرب عند الغروب لحما تأكلونه وفي الصباح خبزا تشبعون منه لأنه سمع ملامتكم عليه وأنتم حين تلوموننا فإنما تلومون الرب 9 وقال موسى لهرون قل لجميع بني إسرائيل أن يقتربوا أمام الرب لأنه سمع ملامتهم 10 فلما كلمهم هرون بذلك التفتوا نحو البرية فرأوا مجد الرب في السحاب 11 فقال الرب لمو

سفر الخروج الفصل 17

1 وارتحل جميع بني إسرائيل من برية سين على مراحل كما أمر الرب ونزلوا في رفيديم حيث لا ماء يشربونه 2 فخاصموا موسى وقالوا أعطونا ماء نشربه فقال لهم موسى لماذا تخاصمونني؟ولماذا تجربون الرب؟ 3 وعطش هناك بنو إسرائيل إلى الماء وألقوا اللوم على موسى وقالوا لماذا أصعدتنا من مصر لتميتنا نحن وبنونا ومواشينا بالعطش؟ 4 فصرخ موسى إلى الرب ماذا أفعل بهؤلاء الشعب؟بعد قليل يرجمونني 5 فقال له الرب أعبر أمام الشعب ومعك بعض شيوخ إسرائيل وخذ بيدك عصاك التي ضربت بها النهر واذهب 6 فتجدني واقفا أمامك هناك على الصخرة في حوريب فتضرب الصخرة فيخرج منها ماء يشرب منه الشعب ففعل موسى كذلك أمام عيون شيوخ إسرائيل 7 وسمى موسى ذلك المكان مسة ومريبة لأن بني إسرائيل عطشوا وارتابوا بالرب فقالوا أمعنا الرب أم لا؟ 8 وجاء بنو العماليق فحاربوا إسرائيل في رفيديم 9 فقال موسى ليشوع خذ خيرة رجالك واخرج لمحاربة العماليق وغدا أقف على رأس التلة وعصا الله في يدي 10 ففعل يشوع كما قال له موسى وحارب العماليق وموسى وهرون وحور صعدوا إلى رأس التلة 11 فكان إذا رفع موسى يده ينتصر بنو إسرائيل وإذا حط يده ينتصر العماليق 12 ولما تعبت يدا موسى أق

سفر الخروج فصل 18

1 وسمع يثرون كاهن مديان وحمو موسى بكل ما عمل الرب لموسى ولإسرائيل شعبه حين أخرجهم من مصر 2 وكان يثرون استرجع ابنته صفورة امرأة موسى 3 وابنيها اللذين سمى موسى أحدهما جرشوم وقال لأني كنت نزيلا في أرض غريبة 4 وسمى الآخر أليعازر وقال لأن إله أبي نصرني وأنقذني من سيف فرعون 5 فجاء يثرون بهؤلاء إلى موسى في البرية حيث كان نازلا عند جبل الله 6 ولما قيل لموسى ها حموك يثرون قادم إليك مع امرأتك وابنيك 7 خرج موسى للقائه وسجد وقبله واستفسر كل واحد منهما عن سلامة الآخر ودخلا إلى الخيمة 8 وقص موسى على حميه جميع ما فعل الرب بفرعون والمصريين من أجل بني إسرائيل وجميع ما نالهم من المشقة في الطريق وكيف أنقذهم الرب 9 فسر يثرون بما عمله الرب لبني إسرائيل من إحسان فائق حين أنقذهم من أيدي المصريين 10 وقال يثرون تبارك الرب الذي نجاكم من أيدي المصريين ومن يد فرعون تبارك الرب الذي نجى شعبه من تحت أيدي المصريين 11 الآن علمت أن الرب أعظم من جميع الآلهة لأنه صنع هذا بالمصريين حين طغوا عليكم 12 وقدم يثرون محرقة وذبائح لله وجاء هرون وجميع شيوخ بني إسرائيل ليأكلوا معه أمام مذبح الله 13 وجلس موسى في اليوم الثاني ليقضي ل

سفر الخروج فصل 19

1 وفي الشهر الثالث لخروج بني إسرائيل من أرض مصر جاؤوا في أحد الأيام إلى برية سيناء 2 جاؤوا من رفيديم ونزلوا هناك في البرية تجاه الجبل 3 وصعد موسى إلى الجبل لملاقاة الله فناداه الرب من الجبل وقال له قل لبيت يعقوب بني إسرائيل 4 رأيتم ما فعلت بالمصريين وكيف حملتكم على أجنحة النسور وجئت بكم إلي 5 والآن إن سمعتم كلامي وحفظتم عهدي فإنكم تكونون شعبي الخاص بين جميع الشعوب فالأرض كلها لي 6 وأنتم تكونون لي مملكة كهنة وأمة مقدسة هذا هو الكلام الذي تقوله لبني إسرائيل 7 فدعا موسى شيوخ الشعب وألقى على مسامعهم جميع هذا الكلام الذي أمره الرب به 8 فأجابوا كلهم جميع ما تكلم به الرب نعمل به فنقل موسى إلى الرب جواب الشعب 9 وقال الرب لموسى أجيء إليك في سحابة كثيفة ليسمعني الشعب حين أخاطبك فيؤمنوا بك إلى الأبد ولما نقل موسى إلى الرب جواب الشعب 10 قال له الرب إذهب إلى الشعب وقل لهم طهروا نفوسكم اليوم وغدا واغسلوا ثيابكم 11 واستعدوا لليوم الثالث ففي اليوم الثالث أنزل أمامكم على جبل سيناء 12 فارسم للشعب حدا حول الجبل وقل لهم إياكم أن تصعدوا الجبل أو تمسوا طرفه فكل من مس الجبل 13 يقتل قتلا من دون أن تلمسه يد أح